ثقافة الـ Forwards

بعد انتشار استخدام الايميلات بين الناس، واصبح كل شخص يملك اكثر من حساب للايميل، انتشرت معها ثقافة، استطيع ان اسميها ثقافة الـ Forwards

تصل الينا يومياً الكثير والكثير من الايميلات، لدرجة انني اصبحت يومياً اخصص وقتاً لقراءة هذه الايميلات اكثر من الوقت المخصص لكتابة ايميل جديد.

اغلب الايميلات اللي تصلنا هي اما ان تكون ايميلات فكاهية، او رياضية، او اخبار، او دينية، او حتى مقالات مختلفة. لاحظت ان هناك الكثير من الايميلات التي تحتوي على اخطاء فادحة، كإيميلات دينية تحتوي على احاديث مكذوبة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، او معلومات غير صحيحة، أو مقطع فيديو مفبرك، وما الى ذلك من الاكاذيب، وربما المغالطات، كقصة قديمة انتهت، ولكن احداثها لا تزال تتداول بين الناس.

الغريب في الموضوع ، هو ان الكثير من الناس يرسلون هذه الايميلات بدون قرائتها والتمعن فيها، بل يتخذون قرار ارسالها اليك لمجرد كونه ايميل جديد عندهم، الشيء الثاني هو ان الكثير من الناس يصدقون هذه الاكاذيب والمغالطات، بل ويعتبرونها احد روافد الثقافة في القرن الحادي والعشرين.

جرت عادتي ان ارد على الشخص المرسل، وابين له الخطأ في هذا الايميل، ولكني بصراحة يأست من ذلك، فالايميل نفسه يصلني عدة مرات، والغريب ان قد يصلني من نفس الشخص ولكن بعد عدة اشهر، وربما سنوات.

فياترى هل تعتقد ان الايميل هو احد مصادرك للمعرفة؟ اذا كنت كذلك، فاسمح لي ان اخبرك بأنه قد جانبك الصواب في ذلك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s